الشباب بين الطموح والجروح

اذهب الى الأسفل

الشباب بين الطموح والجروح

مُساهمة من طرف ahmad doren في الإثنين 13 فبراير - 16:16

طموح الشباب بين الواقع والخيال
ينقسم الشباب إلى ثلاث أنواع

أولاً: الشباب يعيش في عالم الخيال:
شباب يحلم بمستقبل مزدهر وعالم كله ورود وحياة مملوءة بالسعادة ومكانة اجتماعية مرموقعة وحالة اقتصادية لا يدنو منها غيره ، لكنه يعيش في واقع أليم فهو لا يحمل شهادات علمية ولا يحمل أي صفات اجتماعية أو اقتصادية تؤهله لهذا الحلم الرومانسي ، ومن هنا يحدث تصادم بين الواقع والخيال ومع ذلك يصدق الخيال ويكذب الواقع ، ويصف المجتمع بالظلم وبأن حقه مهضوم ، وربما إذا سألته عن أحواله لقال لك [أنني مثل الشمعة تضيء لغيرها وتحرق نفسها] ، وربما إذا سألته عن ماذا قدم للمجتمع أو لنفسه لا يدرك هذا المعنى ولكن ما هي إلا عبارات اعتاد عليها اللسان [نحن مظلومين – نحن غرباء في بلادنا – نحن الفئة المسكينة – نحن .. نحن .. وغيرها من العبارات] .

ماذا تفعل هذه الفئة :
- تحمل مجموعة من الأوراق تحتوي على مايلي:
1- شهادة المتوسطة أو أدنى من ذلك .
2- شهادات عديدة من مراكز مختلفة تحمل اسم دورات .
3- لا يفهم ولا يدرك معنى أي دورة قد حصل عليها لكنها شهادة .
- يسعى للحصول على وظيفة بالشروط الآتية :
1- حكومية .
2- مرتب مغري ومجزي لأنه خبير !!
3- نصف دوام ، أي[ ساعة أو ساعتين أو تكون نصف ساعة أفضل] .
4- إجازة الأربعاء والخميس والجمعة ويوم في نصف الأسبوع .






ثانياً: الشباب الاعتمادي على الآخرين :
هم فئة من الشباب تحتاج إلى تلقي الرعاية دائماً من الوالدين والتعلق بهما والالتصاق بالآخرين والخوف الشديد من الانفصال وصعبة في اتخاذ القرارات ، وإلقاء مسئولية أعماله والأشياء التي تخصه على الآخرين والافتقار إلى الثقة بالنفس والانشغال غير الواقعي بالخوف من غياب مساندة الآخرين وأن تترك له مسئولية الاعتناء بنفسه أو تحمل المسئولية .

ثالثاً: الشباب الحقيقيون والذين يشرفون المجتمع :
هم الفئة التي يشرّف بها المجتمع وكل من يتعامل معهم ، شباب يعرف دوره ومسئولياته ، دائماً يبحث عن ذاته محاولاً تفجير طاقاته العلمية ليضع بصمة في طريق مستقبل منير ، يواجهه الصعوبات ليكتشف فيها اليسر ، يبحث عن المعلوم يرى منه المجهول ، ينادي في محرابه بأن ليس هناك شيء مستحيل أمام العمل والطموح ، مؤمن بالله وواثق في قدراته التي وهبه الله إياها ، نغوص في أبحار هذه الفئة لنتعلم منها كيف نطمح وكيف نتعلم وكيف نبني مستقبلنا .

ماذا تفعل هذه الفئة :
شباب يحدد طموحاته وأهدافه : وهو طالب يرسم طريقه للوصول إلى مبتغاه ، فيختار مساره التعليمي المستقبلي ولا يترك الصدفة تختار مستقبله ، يريد كلية الطب فيعمل لها ، يريد كلية الهندسة فيعمل لها.

2- شباب يعرف قدراته ويؤمن انه قادر على احذاث التغيير في وجه المتعسفين والمتغطرسين ، من أهم العوامل في التفوق هي أن يدرك الفرد مدى قدراته فلا يعطي نفسه أكثر من قدراتها ولا أقل من إمكانياتها .
وهم دائماً يرددون كلمة أنا أعرف نفسي وأعرف قدراتي ، لا أشترك أو أغامر في شيء دون دراسة ومعرفة مدى إمكانياتي واستعداداتي في هذا الموضوع .


تحياتي الكم فردا فردا

_________________





avatar
ahmad doren
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2180
نقاط : 3131
تاريخ التسجيل : 29/12/2009
العمر : 37
الموقع : سوريا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://doren.mountada.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشباب بين الطموح والجروح

مُساهمة من طرف مايا مايا في الإثنين 13 فبراير - 18:41

موضوع مميز مشكور جدا حمودة

_________________
avatar
مايا مايا
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 602
نقاط : 841
تاريخ التسجيل : 11/05/2010
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشباب بين الطموح والجروح

مُساهمة من طرف ahmad doren في الأربعاء 15 فبراير - 13:33


_________________





avatar
ahmad doren
Admin
Admin

عدد المساهمات : 2180
نقاط : 3131
تاريخ التسجيل : 29/12/2009
العمر : 37
الموقع : سوريا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://doren.mountada.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشباب بين الطموح والجروح

مُساهمة من طرف زهرة القمر في الجمعة 17 فبراير - 9:27

يعطيك الف عافية طرح قيم يسلمواديك

_________________
avatar
زهرة القمر
المشرفة العامة
المشرفة العامة

عدد المساهمات : 1377
نقاط : 1976
تاريخ التسجيل : 09/06/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى